background

لا شيء أطيب من اللسان إذا طاب، ولا أخبث منه إذا خبث.

لقمان الحكيم

بلال الأرفه لي

باحث وأكاديمي لبناني، أستاذ كرسي الشيخ زايد للدراسات العربيّة والإسلاميّة في الجامعة الأميركيّة في بيروت.

حصل بلال الأرفه لي على بكالوريوس في الرياضيات من الجامعة الأميركية في بيروت عام 2000 وعلى بكالوريوس في اللغة العربية وآدابها من الجامعة الأميركية في بيروت عام 2001. حصل على شهادة الماجستير في الأدب العربي من الجامعة الأميركية في بيروت عام 2003. أكمل دراساته العليا في جامعة يال الأميركيّة في قسم لغات الشرق الأدنى وحضاراته فحصل على شهادة الماجستير في الفلسفة عام 2006 وعلى دكتوراه في الفلسفة عام 2009.

كتاب انتزاعات القرآن المنسوب إلى الكاتب الفاطمي أبي القاسم عليّ ابن الصيرفي، تخقيق ودراسة بلال الأرفه لي. بيروت: دار المشرق، 2020.

book

لِمَ اشتدّ عشق الإنسان لهذا العالم؟ مختارات من الهوامل والشوامل: أبو حيّان التوحيدي يسأل وأبو عليّ مسكويه يجيب. أبو ظبي: المكتبة العربية، 2020.

book

خاص الخاص في الأمثال لأبي منصور الثعالبي، تحقيق رمزي بعلبكي وبلال الأرفه لي، بيروت: المعهد الألماني، 2020.

book

أمالي أبي القاسم عبد الكريم بن هوازن القشيري، تحقيق بلال الأرفه لي وفرانشسكو كيابوتي، بيروت: دار المشرق، 2020.

book

الشهيّة النهمة: الطعام مؤشّرًا للثقافة في الشرق الأوسط وأبعد، ليدن: بريل، 2019.

book

فنّ الاختيار: أبو منصور الثعالبي ويتيمته، ليدن: بريل، 2016.

book
Oct 29, 2021

كيف نختار الكتب الأدبية؟

يدرس بلال الأرفه لي في كتابه «فنّ الاختيار الأدبيّ.. أبو منصور الثعالبيّ وكتابه يتيمة الدهر»، الصادر عن الدار العربية للعلوم، كتابَين من كتب الاختيارات الأدبيّة الكلاسيكيّة هما: «يتيمة الدهر» و«تتمّة اليتيمة» لصاحبهما أبي منصور عبد الملك بن محمّد بن إسماعيل الثعالبيّ (٣٥٠-٤٢٩ه/ ٩٦١-١٠٣٩م). وهو الأديب والناقد والشاعر والمؤرّخ الأدبيّ الذي وُلد وأمضى حياته في مدينة نيسابور. يؤطِّر الأرفه لي درسَه لموضوع «الاختيار الأدبيّ» بمجموعة من الأسئلة تبحث في طبيعة عمل الثعالبي كمؤلّفٍ لكتب الاختيارات الأدبيّة. ويبحث في هذا السياق في علاقات الثعالبي الاجتماعية والأدبية مع معاصريه من أدباء وشعراء، وهذا من جهة. ويبحث من جهة ثانية في العلاقة التأصيلية بين كتب الاختيارات الأدبية ومصادرها الشفوية والمكتوبة. وينظر الأرفه لي، في موضوع الأهميّة الأدبية والتاريخية لكتابَي اليتيمة والتتمّة. فيقدّم كتابه بنقده لأطروحات بعض الباحثين ممّن يقول بثانوية كتب الاختيارات مقابل المؤلّفات «الأصيلة». ويعرض، من خلال درسه لطبيعة عمل الثعالبي وأسلوبه وأسبابه في الاختيار الأدبيّ، لأجنداته وغاياته الأدبية والسياسية، وكذلك لأثره في جمع أشعار معاصريه من الشعراء والأدباء ممّن لم يتمتّعوا بشهرة واسعة، ولم يصلنا عن بعضهم إلّا ما نقله الثعالبيّ في مؤلّفاته. يُفيد الكتاب دارسي الأدب العربيّ على المستوى النصّيّ من قبيل النظر في بُنى الكتب الأدبية الكلاسيكية، كما يُفيد المهتمّين بفهم مجتمع الأدباء في مشرق العالم الإسلامي في القرنين الرابع والخامس الهجريّين.

Oct 28, 2021

بَوْحُ المَرجان في اختيار الخُلّان

عرب نيوز – صدر عن المكتبة العربية في جامعة نيويورك-أبو ظبي كتاب جديد بعنوان بَوْحُ المَرجان في اختيار الخُلّان: مُختارات عن الصداقة في الأدب العربي. يضمّ الكتاب اختيارات شعرية ونثرية بخصوص الصداقة والصديق من ثلاثة من كتب الأدب العربي الكلاسيكي تعود للقرن الرابع الهجري/العاشر الميلادي: الصداقة والصديق للأديب والفيلسوف أبي حيّان التوحيدي (ت. ٤١٤هـ)، وتهذيب الأخلاق للفيلسوف والمؤرِّخ أبي عليّ مسكويه (ت. ٤٢١هـ)، وترجمة الكاتب في أدب الصاحب المنسوب للأديب والشاعر أبي منصور الثعالبيّ (ت. ٤٢٩هـ). هذا الكتاب هو الرابع ضمن سلسلة المكتبة العربية للناشئة الصادرة عن جامعة نيويورك أبو ظبي. اختار نصوص الكتاب بلال الأرفه لي أستاذ كرسي الشيخ زايد للدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الأمريكية في بيروت، وإيناس خنسه أستاذة الأدب العربي في الجامعة عينها. ورافق الرسّام محمود الداود النصوص برسومات تأويليّة تجريدية وتصويرية. ينقسم الكتاب في أحد عشر محورًا: في تعريف الصداقة وأنواعها، وإمكانيّة وجود الصديق، واختيار الأصدقاء، ومعتاباتهم، وآداب الصداقة، ومُخاطبات الأصدقاء. وتطرح المحاور مفهوم الصداقة في سياقاته الاجتماعية والنفسية والأخلاقية، ومن وجهات نظر مختلفة باختلاف النصوص وتوجّهات أصحابها. وكما كانت الكتب الثلاثة الأولى من سلسلة المكتبة العربية للناشئة، يُقدّم الأرفه لي والخنسه للمختارات الأدبية ليضعاها في سياقها المعاصر بما يتناسب وغاية السلسلة في تقديمها للأدب العربي الكلاسيكي للقُرّاء العرب من الناشئة والشباب. الكتاب موجّه للقُراء العرب من شباب ويافعين، ويقدّم لهم مجموعة من الأسئلة والإشكاليّات المتّصلة بحياتهم اليومية المعيشة، ويعمل على إعادة الأدب العربي القديم إلى قارئه المعاصر بصيغة مُبسَّطة، ونصوص صغيرة، ولغة قريبة من لغتهم اليومية، ذلك مع رسوم تُفسِّر النصوص وتؤوِّلها وتقرّبها من الإصدارات الأدبية والفنية المعاصرة في هذا السياق.

Oct 3, 2021

بورينغ والأرفه لي يحققان في "سَلوة العارفين"

صدر مؤخَّراً عن "دار المشرق" في بيروت كتاب "سَلوة العارفين وأُنْس المشتاقين" لمؤلّفه أبي خلف الطبريّ، بتحقيق وتقديم أستاذ الدراسات الإسلامية في جامعة ييل الأميركية جرهارد بورينغ، وبلال الأرفه لي أستاذ الدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الأميركية في بيروت. وكان المحقِّقان قد نشرا هذا التحقيق عن "دار بريل - ليدن" عام 2013 في إطار "سلسلة التاريخ والحضارة الإسلامية". وحقّق بورينغ والأرفه لي الكتاب عن مخطوط فريد محفوظ في "دار الكتب المصريّة" في القاهرة ضمن مجموعة طلعت باشا. ويبدأ "سَلوة العارفين وأُنس المشتاقين" بمقدّمة قصيرة من وضع الطبريّ ثمّ ينقسم في 72 باباً تتحرّك بين معاني التصوّف وطرقه وأحواله. ويتألّف النصّ المحقَّق من 445 صفحة، بالإضافة إلى فهارس الآيات، ومتون الحديث، والأعلام، والأماكن، والأشعار، والاصطلاحات. وتأتي المقدّمة من عمل المحقّقَين، وترجمة هاني رمضان، لتسلّط الأضواء على النصّ وعتباته الضرورية من قبيل البحث في حياة أبي خلف الطبريّ ومؤلّفاته، ومسيرته العلميّة، كما تقدّم دراسة نصّيّة موجزة لمخطوط الكتاب. والكتاب مناسب للمتخصّصين بالدراسات العربية والإسلامية، وللمهتمّين بدراسة التصوّف المقارَن في المسيحية واليهودية والبوذية، وللقارئ العامّ المهتمّ بالعبادات والأخلاق. يذكر أن الطبريّ فقيه شافعيّ ومؤلِّف في الفقه والتصوُّف عاش في نيسابور عاصمة إقليم خراسان ومركزها الثقافي، ووضع هذا الكتاب بطلب من أبي عليّ حسّان بن سعيد المنيعيّ الذي كان رئيساً للفتوّة الصوفيةّ في نيسابور وراعياً لعلمائها. يذكر أن هذه النشرة العربية للكتاب صدرت بدعم من "كرسيّ الشيخ زايد للدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الأميركية" في بيروت.