contact

الأخبار

Feb 20, 2020

كيف يمكن أن تعشق/يعشق أبناؤنا وبناتنا قصصاً كتبت قبل ألف عام؟

"كيف يمكن أن نتفاعل مع قصص كتبت قبل ألف عام؟ وكيف يمكن إعادة صياغة البنى الجمالية والأدائية في النصوص الأدبية بصرياً؟" من هذين السؤالين، بدأ مشروع تحت عنوان "حياكة الكلام، اللهفة والصدفة والخيال" أصدرته المكتبة العربية في جامعة نيويورك أبو ظبي The Library of Arabic Literature وهو كتاب يعدّ الأول في سلسلة تستهدف فيها الناشئة، وتسعى لخلق فرصة لتناول التراث بذائقة معاصرة وسياقات جديدة. يضم الكتاب قصصاً اختارها بلال الأرفه لي وإيناس خنسه، أستاذيّ الأدب العربي في الجامعة الأمريكية في بيروت، من نوع أدبي من العصور الوسطى يعرف بـ"الفرج بعد الشدة"، وذلك بعد ورشة عمل تحمل العنوان ذاته مع الرسامة والمصممة جنى طرابلسي أجرتها الجامعة الأمريكية في بيروت ضمن مركز الفنون والآداب. وقد قامت الفنانة جنى طرابلسي بتصوير الكتاب، كما اهتم بتحريره البروفيسور البريطاني فيليب كينيدي، أستاذ دراسات الشرق الأوسط في جامعة نيويورك أبو ظبي.

Nov 13, 2019

«خاصّ الخاصّ في الأمثال»... معاني حكمة وملامح مجتمع

يروت: لينا الجمّال إنّ المهتمّ بالثعالبي ومصنّفاته سيتوقّف مليّاً عند باحثين ارتبطا به في الحقل الأكاديمي، وهما د. رمزي بعلبكي ود. بلال الأرفه لي، اللذين حقّقا سابقاً كتابين للثعالبيّ: كتاب زاد سفر الملوك: في السفر ومدحه وذمّه ومحاسن الأخلاق فيه، وكتاب مكارم الأخلاق ومحاسن الآداب وبدائع الأوصاف وغرائب التشبيهات، فضلاً عن دراسة للدكتور الأرفه لي حول الكتاب الأشهر للثعالبي «يتيمة الدهر» نشرت بالإنجليزية. إنّ عناية هذين الباحثين بأبي منصور الثعالبي ليست محطّ غرابة، فهو الأديب الناقد المتذوّق للأدب كثير التصنيف فيه. وهو في كتبه ينقل عن مصادر أدبيّة من القرنين الثالث والرابع، لكنّه يرتكز أكثر على ما سمعه من روايات في أثناء ترحاله الكثير، مما يجعل مصنّفاته خزانة أدبيّة أمينة لنتاج عصره وما سبقه. ولا تقتصر أهمّيتها على مضمونها الأدبي، شعراً كان أم نثراً، فالثعالبي معروف بتجديده المنهجيّ، وهو في تبويبه للمادّة وترتيبها يثير لدى الدارسين عدداً من التساؤلات. ويقدّم معرفة بطبقات المجتمع وتراتبيّتها، أو بجغرافية البلاد الإسلاميّة وتقسيمها. وإنّ كتاب الثعالبي المعنون «خاصّ الخاصّ» قد حُقّق ونشر مراراً، لكنّه ليس الكتاب محطّ حديثنا. فالأخير هو «خاصّ الخاصّ في الأمثال»، ولم يغفل المحقّقان عن الإشارة إلى مواطن التشابه بين الكتابين في موضعها. ويندرج كتابنا ضمن كتب المختارات الأدبيّة، وقد جعله الثعالبي في الأمثال التي كان مولعاً بها، إذ ليس هذا الكتاب مصنّفه الوحيد فيها. ويكشف التحقيق عن أوجه تكرار مادّته في غير مؤلّفٍ له، وهو الذي عدّه المحقّقان دلالة على براعته في التأليف وإعادة التأليف وتقديم مؤلّفاته هدايا. ويقع الكتاب في ثلاثة أقسامٍ مبوّبة حسب الموضوعات، ويختار الثعالبي لكلّ قسمٍ طريقة خاصّة في عرض المادّة، مبتعداً بذلك عن النسق المعجمي الذي عُرفت به كتب الأمثال. وقد جعل القسم الأوّل فيما يُتمثّل به من ألفاظ القرآن، ويستغرق هذا القسم نصف الكتاب تقريباً. ويبدأ الكاتب كلّ بابٍ من أبوابه السبعين بآية أو أكثر، ثمّ يدرج تحتها ما جاء في معانيها من الخبر وأمثال العرب والعجم وكلام الخاصّة والعامّة. وهو في هذه التوليفة يجمع بين الأمثال القديمة التي أبقى عليها الإسلام - مغيّراً في دلالتها أحياناً - والأمثال النبويّة، والأمثال المولّدة أو المحدثة بعد نزول القرآن.

Nov 13, 2019

خاصّ الخاصّ في الأمثال»... معاني حكمة وملامح مجتمع باحثان لبنانيان يعودان إلى الثعالبي

إنّ المهتمّ بالثعالبي ومصنّفاته سيتوقّف مليّاً عند باحثين ارتبطا به في الحقل الأكاديمي، وهما د. رمزي بعلبكي ود. بلال الأرفه لي، اللذين حقّقا سابقاً كتابين للثعالبيّ: كتاب زاد سفر الملوك: في السفر ومدحه وذمّه ومحاسن الأخلاق فيه، وكتاب مكارم الأخلاق ومحاسن الآداب وبدائع الأوصاف وغرائب التشبيهات، فضلاً عن دراسة للدكتور الأرفه لي حول الكتاب الأشهر للثعالبي «يتيمة الدهر» نشرت بالإنجليزية. إنّ عناية هذين الباحثين بأبي منصور الثعالبي ليست محطّ غرابة، فهو الأديب الناقد المتذوّق للأدب كثير التصنيف فيه. وهو في كتبه ينقل عن مصادر أدبيّة من القرنين الثالث والرابع، لكنّه يرتكز أكثر على ما سمعه من روايات في أثناء ترحاله الكثير، مما يجعل مصنّفاته خزانة أدبيّة أمينة لنتاج عصره وما سبقه. ولا تقتصر أهمّيتها على مضمونها الأدبي، شعراً كان أم نثراً، فالثعالبي معروف بتجديده المنهجيّ، وهو في تبويبه للمادّة وترتيبها يثير لدى الدارسين عدداً من التساؤلات. ويقدّم معرفة بطبقات المجتمع وتراتبيّتها، أو بجغرافية البلاد الإسلاميّة وتقسيمها.

May 9, 2019

مؤتمر حول "التصوّف والأخلاق في الإسلام" في الجامعة الأميركية في بيروت

قد كرسي الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان للدراسات العربية والإسلامية في الجامعة الأميركية في بيروت مؤتمراً دام يومين حول التصوّف والأخلاق في الإسلام. وقد هدف المؤتمر إلى إعطاء الجمهور العريض فهماً أعمق للتصوّف والأخلاق فيما يتعلق بالإسلام. وكان المؤتمر من تنظيم الأساتذة بلال الأرفه لي، ومحمد رستم، ورضوان السيّد. وقد شكّلت هذه المبادرة فرصة فريدة لاستكشاف رؤى مختلفة بشأن النظرة إلى الإسلام والتصوف. وقال الدكتور السيّد: "منذ بزوغ فجر القرن الحادي والعشرين، طُرحت رؤى جديدة في كافة مجالات الدراسات الإسلامية. الرؤية أو الرؤى للعلماء المسلمين الشبّان تتشابك ولا تتضارب، وهي تعدّدية وحيوية جداً في ميادين الثقافة والعلوم." وقد صادف المؤتمر الذكرى المئوية لولادة الراحل الشيخ زايد، وعالج الجوانب المختلفة للروحانية من خلال الأفكار والتعابير الصوفية الهامة في القرون الوسطى مثل الحزن والصبر. ورسم الخطباء الأنماط وأساليب الكتابة المختلفة التي حافظت على مروحة من الزخارف والصور واللوحات الصوفية الأدبية. وتناولت جلسات المؤتمر كذلك التقليد الكلاسيكي الصوفي وكيف تلقّاه وأعاد تشكيله بعض أهم الشخصيات الصوفية في مناطق مختلفة مثل غرب أفريقيا وروسيا في القرن التاسع عشر والقرن العشرين. وقال الأرفه لي، رئيس دائرة اللغة العربية ولغات الشرق الأدنى، "على طول مسار التصوّف، طوّر الصوفيون مقامات شديدة التعقيد. وهذه المحطات الصوفية التي تسمّى عادة 'الفضائل،' قد تفسر لماذا يتكلم بعض الباحثين في مجال التصوّف المعاصرين عن الأخلاق الفضلى الصوفية." وأضاف، "هذا المؤتمر يهدف إلى دفع دراسة التصوّف إلى الأمام عبر الجمع بين مختلف الأصوات التي تسعى إلى معالجة العلاقة الدقيقة بين التصوّف والأخلاق في عصور إسلام ما قبل الحداثة وباكر الحداثة، وفي الإسلام المعاصر."

Jun 10, 2017

مقامات بديع الزمان الهمذاني: اكتشافات جديدة، نصّ لا ينضب

شكّلت مقامات بديع الزمان الهمذاني (ت 398هـ/ 1008م) موضوعًا شغل بال عدد كبير من المؤلفين العرب والمستشرقين في حقل الدراسات العربية. والهمذاني هو مبدع هذا الفن الذي ترك أثرًا كبيرًا في الأدب العربي والعالمي عامة على مدى أكثر من ألف سنة، ولذا فإن مقاماته تكتسب أهمية خاصة في التراث العالميّ. لكن منذ صدور طبعة محمد عبده لمقامات الهمذاني سنة 1889م، لم تطرح الدراسات عن المقامات أسئلة عن التاريخ النصي لهذا العمل؛ فقد ساد الاعتقاد أن محمد عبده عدّل النص في مواضع قليلة ليتوافق مع العرف الأخلاقي السائد في عصره، وفيما عدا ذلك رسخ في أذهان الدارسين أن النص المطبوع يمثّل ما قاله الهمذاني، وبذلك أضحى نص محمد عبده، بكلّ سلبياته وأخطائه، في الغالب، المرجع المعتمد عند الحديث عن مقامات الهمذاني. لكنّ نظرةً متأنّية في عشرات المخطوطات التي وصلتنا تشير إلى أنّ نصّ المقامات قد قام برحلة مذهلة قبل أن يصلنا شكّلت معالمه وغيّرته.

Dec 26, 2016

جبّور الدويهي يعود إلى الماضي والتفكير في المستقبل

عام 2011م احتفل الفلمُ الصامتُ (الفنان The Artist) للمخرج ميشال هازانفيشيس بهوليوود. وُصف الفلمُ عامَها بأنّه أثلجَ صدورَ محبي السينما وأجهض غرورَها. ما هذا؟ هو السؤال الذي سأله النقادُ عامَها. لماذا نحن اليوم بحاجة إلى مثل هذه السينما الهادئة؟ هل حقًّا ونحن في القرن الحادي والعشرين، زمن سينما الإبهار البصري، وشاشات البعد الثلاثي، وتقنيات الصوتِ المبهرة أصبحنا مفتونين بسينما صامتة بالأبيض والأسود التي هي أحدُ أبرزِ سمات فلم «الفنان»؟ الفلم عمل عن صناعة الأفلام، أو ميتا- فلم. تدور الأحداث في سنة 1927م، جورج فالتين ممثل يؤدي أدوارًا بالأفلام الصامتة، وبعد اختراع الأفلام الصوتية تتقلص شعبيته بسبب رفضه التقنية الحديثة. يدخلنا العملُ في لحظاتِ تأمل وحنين، تغلّفها لمساتُ الوفاء لكل من أضاف لمسةَ جمالٍ على السينما. هو رصدٌ لأهمية السينما أساسًا وسطوعِها كفنّ مستقلّ. الفلم يضربُ ناقوسَ الخطر، وينبّهُنا إلى قيم الجمال السينمائي وأسسِه بعد أن يعرّي السينما من بهرجة الشكل والصوت. أرى أنّ جبّور الدويهي في عمله الجديد «طبع في بيروت» الصادر عن دار الساقي 2016م يكتب الميتا- كتاب. يفعلُ في الطباعةِ فعلَ فلمِ الفنان في السينما. يسلّط الضوء، يوثّق ويحتفل وينبّه ويدقّ ناقوسَ الخطر. يروي جبور الدويهي قصّة فريد أبو شَعر ابن القرية الجبليّ النازح إلى بيروت للبحث عن دار تنشر مخطوطة دوّن فيها عصارة كيانه. يتنقّل البطل من خيبة إلى أخرى ويصطدم بنحو عشرين «لا» مصدرها دُور نشر تجارية. يجد فريد نفسه مصحّحًا للغة العربية في مطبعة «كرم إخوان» العريقة التي يجعل منها جبّور الدويهي مرآة للبنان بكلّ مفارقاته، فالدار شهدت تأسيس دولة لبنان الكبير، ورافقت أحداثًا تاريخيّة مفصليّة، ونشرت كتبًا جدلية في الدين والتاريخ والأدب والسياسة، وطبعت فيها الجرائد والدستور اللبناني والأشعار المعارضة. يرصد جبور الدويهي سيرة الدار بصعودها وخلاف ورثتها فتردّي أحوالها وتدحرجها إلى حافة الإفلاس وتراكم الديون وصولًا إلى تورّطها بتزوير عملة العشرين أورو الفنلندية، ومداهمة مخابرات الأمن العام، فاحتراقها المريب. الرواية قصّة قرنٍ من الطباعة في بيروت.